أدعية في القرآن - منتديات نسيم الورد

 

منتديات نسيم الورد

عدد مرات النقر : 680
عدد  مرات الظهور : 3,924,295
عدد مرات النقر : 545
عدد  مرات الظهور : 3,924,289
عدد مرات النقر : 541
عدد  مرات الظهور : 3,924,288

عدد مرات النقر : 483
عدد  مرات الظهور : 3,908,851
عدد مرات النقر : 469
عدد  مرات الظهور : 3,908,845
عدد مرات النقر : 512
عدد  مرات الظهور : 3,908,835

عدد مرات النقر : 503
عدد  مرات الظهور : 3,908,831
عدد مرات النقر : 464
عدد  مرات الظهور : 3,908,8300
عدد مرات النقر : 386
عدد  مرات الظهور : 3,908,8271

عدد مرات النقر : 415
عدد  مرات الظهور : 3,908,7694
عدد مرات النقر : 420
عدد  مرات الظهور : 3,908,7685
عدد مرات النقر : 282
عدد  مرات الظهور : 3,908,7666

عدد مرات النقر : 442
عدد  مرات الظهور : 3,851,5545
عدد مرات النقر : 260
عدد  مرات الظهور : 3,851,5506
عدد مرات النقر : 368
عدد  مرات الظهور : 3,851,5497

عدد مرات النقر : 699
عدد  مرات الظهور : 3,908,7637
عدد مرات النقر : 403
عدد  مرات الظهور : 3,908,7618
فعاليات منتدى نسيم الورد

عدد مرات النقر : 211
عدد  مرات الظهور : 3,885,3819
عدد مرات النقر : 174
عدد  مرات الظهور : 3,885,3740
عدد مرات النقر : 260
عدد  مرات الظهور : 3,885,3731
عدد مرات النقر : 201
عدد  مرات الظهور : 3,885,3722
عدد مرات النقر : 288
عدد  مرات الظهور : 3,885,3703
 
العودة   منتديات نسيم الورد > منتديات نسيم الورد ديوان الاعضاء > منتدى نسيم الورد للتهاني والتبريكات > شرعه لموتانا ودعوات نرفعها لمرضانا
 
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 09-10-2019, 04:11 PM
الغريب متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
قـائـمـة الأوسـمـة
30000

19000

الاداره المتميزه

الاكثر داعين

لوني المفضل Gainsboro
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Sep 2018
 فترة الأقامة : 538 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (10:15 AM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 45,177 [ + ]
 التقييم : 45888
 معدل التقييم : الغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond reputeالغريب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أدعية في القرآن



أدعية في القرآن
تنوعت الأدعية في القرآن الكريم بين الرجاء والتعوذ، والنعيم والشكر، ومن هذه الأدعية القرآنية يُذكر الآتي:[١]

(وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ).[٢]
(رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).[٣]
(رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[٤]*(رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ).[٥]
(قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي*وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي).[٦]
(رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا).[٧]
(لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).[٨]
(رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ).[٩]
(رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ).[١٠]
(رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ).[١١]
(رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ).[١٢]
(رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).[١٣]
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).[١٤]
(رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ).[١٥]
(رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ).[١٦]
(رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ).[١٧]
(رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[١٨]
(رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ).[١٩]
(رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ ۖ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا).[٢٠]
(رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ).[٢١]
(رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ).[٢٢]
(رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ).[٢٣]
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا).[٢٤]
(رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ).[٢٥]
(رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).[٢٦]
(رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ).[٢٧]


أنواع الدعاء وفضله
يُقسم الدعاء إلى فرعين، الأول: دعاء العبادة؛ وهو ما تضمن الثناء عليه سبحانه مرافقاً له بالرجاء والخوف، لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ)،[٢٨] والفرع الثاني فهو دعاء المسألة؛ ويعني طلب الداعي بما ينفعه، وإبعاد كل ما يضرّه عنه، أمّا فضل الدعاء فقد وَرَدَ في السنّة النبوية، مجموعة من الأحاديث الدالة على ذلك، ومنها قوله صلّى الله عليه وسلّم: (ليس شيءٌ أكرمَ على اللهِ تعالى من الدعاءِ)،[٢٩] وقوله عليه السلام: (إنَّ ربَّكم تبارَكَ وتعالى حيِيٌّ كريمٌ، يستحيي من عبدِهِ إذا رفعَ يديهِ إليهِ، أن يردَّهُما صِفرًا).[٣٠][٣١]



وصف الدعاء
وُصِفَ الدعاء بطاعات مختلفة، بيانها فيما يأتي:[٣٢]

العبادة؛ لقوله تعالى: (فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ).[٣٣]
الذكر؛ لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (أفضلُ الذِّكرِ لا إلَه إلَّا اللَّهُ، وأفضلُ الدُّعاءِ الحمدُ للَّهِ).[٣٤]
الصلاة؛ قال تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ).[٣٥]
الاستعانة؛ لقوله تعالى: (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ).[٣٦]
الاستغفار؛ لقوله عليه السلام: (مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له).[٣٧]
النداء؛ لقوله تعالى: (۞ وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ).[٣٨]
الاستغاثة؛ وتعني طلب المساعدة لرفع الشدة الواقعة.
الاستعاذة؛ وهي جزء من دعاء المسألة.






 توقيع : الغريب


رد مع اقتباس
قديم 09-14-2019, 04:32 AM   #2


الصورة الرمزية وجدان
وجدان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 259
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : 01-03-2020 (08:01 PM)
 المشاركات : 8,584 [ + ]
 التقييم :  7775
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع رائع
رفع الله قدرك فى الدارين
واجزل لك العطاء
شكرا لطرحك المميز


 

رد مع اقتباس
إضافة رد
 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 2
,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:27 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. nalwrd.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نسيم الورد © 2018